الأربعاء , 28 يونيو 2017
الرئيسية / تحاليل / ماذا سيقول نجل القذافي لأنصار والده في خطابه يوم 27 جوان؟

ماذا سيقول نجل القذافي لأنصار والده في خطابه يوم 27 جوان؟

علي عبداللطيف اللافي

 

تناقلت مصادر إعلامية وخاصة  أن “سيف الإسلام القذافي” هو الآن بصدد وضع استراتيجيته في التحرك مستقبلا، وأن الاتفاق بينه وبين المقربين منه قد تم على أساس ان يٌوجه كلمة لأنصاره وانصار والده يوم 27 جوان الحالي ( الموعد الاولي حدد ليوم 20 ولكن تم التأجيل)، بالتوازي مع تحركات لبعض المقربين منه وحاصة قريبا من العاصمة عل غرار قبيلة “ورشفانة” ,اطراف أخرى حليفة ساهمت عمليا في تكوون حزام حماية له منذ مساء السبت الماضي وتسعى حاليا لتشكيل حزام بشري من الأنصار يقارب الـــ50 الف ليبي في الجنوب وفي بعض المدن الغربية في ليبيا…

كما تناقلت مصادر مقربة منه معطيات مفادها، أن أنصاره قد يبثون برامج إذاعية سوى في الجنوب الليبي او انطلاقا من تونس وأنهم بصدد البحث عن الصيغ الإجرائية والقانونية، و انهم قد يطلقون تسمية  “الاذاعة الليبية” على الإذاعة الباثة لإخباره واخبار تحركاته، و الهدف حسب أولئك المقربين منه هو  حشد الأنصار، وقالت مصادر حديرة بالثقة أنه سيتوجه بالشكر للجيش الليبي على محاربته للإرهاب (رغم ان تمسية الجيش الليبي المقصودة والمستعملة في الاعلام العربي اليوم يلتبسها الغموض بين انصار حفتر وأنصار حكومة التوافق في طرابلس والتي اتخذث قرارات تهم المسالة العسكرية)…

ومن المنتظر ان يُجدد سيف الإسلام في خطابه مقولات برنامجه الذي أطلقه سنة 2006 او يما يعرف بــ”ليبيا الغد” ولكن بمقولات جديدة، ومن المنتظر ان يدعو للمصالحة الليبية ولكن السؤال وفق أي معايير واية شروط؟

والمعلوم ان سفير غربي (تحفظت مصادرنا عن ذكر هويته وجنسيته)، قد قابل سيف الإسلام منذ أسبوعين في الزنتان قبل اطلاق سراحه نهائيا من قبل كتيبة “أبوبكر الصديق” بعد حلها عمليا وبعد تلقي الضوء الأخضر من وزير عدل حكومة طبرق بدون الرجوع الى البرلمان الذي احتجت فيه لجنة الامن والدفاع على الامر في بلاغ منشور لها بل هناك حديث عن مساءلة ومعاقبة ذلك الوزير …

والمعلوم أن سيف الإسلام مطلوب لمحكمة الجنايات الدولية، كما أن اطلاق سراحه  وتحركاته أحدثت انقسامات في معسكر الشرق الليبي، والبعض يؤكد انه كان سيوجه الى مدينة البيضاء ثم هدل عن ذلك…

و عمليا لم تتوضح المواقف من اطلاق سراحه حيث بقيت المواقف غامضة في طرابلس وبين الأحزاب الإسلامية والليبيرالية، كما لابد من التأكيد أن وضعه الصحي غامض وقد لا يمكنه من الذهاب طويلا في استراتيجيا التحرك التي وضعها أهم أفراد عائلته وأحد نواب برلمان الحاليين …

كما ان طموحه السياسي يلفه الغموض رغم انه يحضى بحماية رجال الضابط “علي كنة ” في اوباري أي في الجنوب الليبي، كما أنه يترأس عمليا وشرفيا حزب سياسي تحت مسمى “الجبهة الشعبية الليبية” ولم يعرف بعد مواقفه من التطورات الإقليمية ومن الازمة الخليجية ومن حكومة التوافق بقيادة السراج ولا مواقفه من تحركات ومواقف وحزب أحمد قذاف الدم (المسؤول الأول الفعلي لحزب حركة النضال الوطني) المقيم في مصر….

 

عن henda hmili

شاهد أيضاً

جنود متقاعدون في الجزائر يهددون بالعودة إلى الإحتجاج

    طالب الجنود المتقاعدون، السلطات الجزائرية بالإفراج عن سبعة من رفاقهم، المسؤولين عن التنسيقية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *