الأحد , 25 يونيو 2017
الرئيسية / تقارير / نائب تونسي: رفض الصيد منح امتيازات لعائلة الرئيس تسبّب بحجب الثقة عن حكومته

نائب تونسي: رفض الصيد منح امتيازات لعائلة الرئيس تسبّب بحجب الثقة عن حكومته

 

في حلقة جديدة من «مسلسل» منع بث لقاء لقناة خاصة مع مدير الديوان الرئاسي التونسي السابق رضا بلحاج، أكد النائب الجيلاني الهمامي أن بلحاج أكد خلال اللقاء أن سبب عزل رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد يعود لرفضه الموافقة على منح امتيازات لعائلة الرئيس التونسي، في وقت اتهمت فيه القناة هيئة الاتصال بالتدخل في خطها التحريري، بعد اتهامها بممارسة الرقابة على المحتوى الإعلامي.

وأكد الجيلاني الهمامي (النائب عن الجبهة الشعبية) أن قناة «حنبعل» الخاصة أكدت لمقدم برنامج برنامج «رانديفو» (الموعد) ناجي الزعيري أنها لن تتمكن من بث لقائه مع مدير الديوان الرئاسي التونسي السابق رضا بلحاج لأن «خط القناة لا يسمح بالتهجم على رئيس الجمهورية»، مشيرة إلى أنها تعرضت لضغوط من قبل ممولي القناة طلبوا فيها بعدم بث البرنامج.

وأكد الهمامي، خلال جلسة في البرلمان، أن رضا بلحاج كشف خلال اللقاء عدداً من «الحقائق» من بينها أن قرار تنحية رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد (حجب الثقة عن حكومته في البرلمان) تم اتخاذه منذ بداية عام 2016 أي قبل ستة أشهر من إثارة موضوع حجب الثقة عنها، مشيراً إلى أن هذا الأمر يعود إلى رفض الصيد منح عائلة الرئيس الباجي قائد السبسي قطعة أرض مساحتها 800 هكتار في مدينة «سجنان» التابعة لولاية بنزرت (شمال)، فضلاً عن منحها صفقة تتعلق بتأمين أجهزة حماية الحدود التونسية الليبية من دون المرور بلجنة الصفقات، مشيراً إلى وجود «توجه» من قبل الرئاسة التونسية للتحكم بوسائل الإعلام كي لا يطلع الشعب التونسي على الحقيقة. من جانب آخر، اتهمت قناة «حنبعل» هيئة الاتصال السمعي البصري (الهايكا) بالتدخل في خطها التحريري إثر اتهامها من قبل «الهايكا» بممارسة الرقابة على المحتوى الإعلامي الذي تبثه، ووصفت ما صدر عن الهيئة بأنه «رد فعل مجاني، لا يمكن تفسيره إلا بكونه حلقة جديدة من استهداف منهجي لأول قناة خاصة في تونس ومحاولة لضرب مصداقيتها لدى مشاهديها والرأي العام».كما عبّرت عن رفضها القاطع للوصاية على الإعلام التي قالت إنها «تحيلنا إلى ممارسات وزارة الإعلام سابقاً»، مؤكدة تمسكها بخطها التحريري الذي «يسمو بها عن الانخراط في تجاذبات المشهد السياسي والرضوخ لمختلف اللوبيات وقوى الضغط، لأنها قناة تحترم مشاهديها وتقدس دورها الإعلامي البحت».

وكانت «الهايكا» اعتبرت أن عدم بث برنامج «رانديفو» على قناة «حنبعل» يعد لجوءاً للرقابة عن طريق الحجب، يتعارض مع أهم المبادئ الأساسية لحرية العمل الصحافي، فضلاً عن أنها ممارسة تمس من مصداقية المنشأة الإعلامية»، وذكّرت بالالتزامات الواردة في كراسات الشروط خلال منح الترخيص للقناة والمتعلقة خاصة بضرورة «وجود ضوابط تحريرية تؤطر العلاقة بين المنشأة والصحافيين على قاعدة حرية واستقلالية العمل الصحافي مهيبة بجميع الصحافيين للدفاع عن استقلاليتهم وعدم الخضوع للضغوطات أيا يكن شكلها ومأتاها».

يذكر أن عدم بث حلقة برنامج «رانديفو» الذي يتضمن لقاء رضا بلحاج أثار جدلاً كبيراً في تونس، حيث اتهم بلحاج عدداً من مستشاري الرئيس التونسي بممارسة الضغط لمنع بث البرنامج، وهو ما نفاه الناطق باسم الرئاسة التونسية رضا بوقزي، حيث أكد أن الرئاسة لا تتدخل عادة في الخط التحريري لوسائل الإعلام «بل تندد بأي ضغط يسلط عليها وتدعم حرية التعبير»، داعياً في المقابل إلى «التشهير» بأي جهة تحاول ممارسة الضغط على وسائل الإعلام.

 

المصدر: القدس العربي، 2017/04/17

عن henda hmili

شاهد أيضاً

فرنسا تدعم “الإستراتيجية الوطنية للتعليم” في المغرب بـــ 82 مليار سنتيم

    بحضور كل من السفير الفرنسي في الرباط، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *